القائمة الرئيسية

الصفحات

الحلبة الخضراء 

الحلبة من النباتات التي تنتمي إلى نطاق حقيقيات النوى، وشعبة البذريات، ورتبة الفوليات، والفصيلة الفولية، وطبقة الوردانة، وشعيبية مستورات البذور، وممكلة النباتات، وصفّ ثنائيات الفلقة، وتعود أصول كلمة حلبة إلى اللغة الهيروغليفية، وللحلبة عدّة أسماء منها: فريقة، وحمايت، والحياجه، وأعنون غاريفا.

القيمة الغذائيّة للحلبة 

تحتوي الحلبة على العديد من العناصر الهامة وعلى رأسها الفيتامين ب، والفسفور، والتريكونيلين، والكولين، والنيكوتينيك، بالإضافة إلى بعض الزيوت الثابتة، وزيت اليانسون، والعديد من المواد الأخرى، وللحلبة العديد من الفوائد التي بإمكان أي إنسان أن يستفيد منها، وفيما يلي بعض الفوائد التي تبرز أهمية هذه النبتة الهامة، وبعض أبرز مضارها أيضاً، فليس هناك شيء يخلو من بعض المضار.


فوائد الحلبة الخضراء 

تتلّخص فوائد الحلبة الخضراء في ما يلي: تليّن الحلق، والبطن، والصدر، كما أنّها تسكّن السعال، ومرض الربو، وخشونة الصوت، وطاردة للبلغم كما تحلله في الصدر. طاردة للغازات، وتذهب انتفاخ البطن. فاتحة للشهية. تعالج البواسير، وأمراض الرئة، كما تعالج عسر البول، وحالات الإسهال، وآلام الطمث. مدرّ للحيض، ومدرّ لحليب الأم المرضعة، وأيضاً تذهب الحزاز من المعدة. تعالج مرض الروماتيزم، وأمراض مزلات البرد، كما تخفّف من آلام العضلات. تكبر الصدر، وتشدّه، كما يستخدم في تكبير الخلفية، ونفخ الوجه. تخفض من مستوى السكر في الدم. تعالج مشكلات الشعر مثل: تساقط الشعر، كما تعزّز نموّ الشعر، وتغذّي بصيلاته. تخفف من ضغد الدم المرتفع، وتخفض من مستوى الكولسترول الضارّ في الجسم. تقوّي المعدة، وتقتل الديدان المعوية، وأيضاً تسهل عملية الهضم. تعالج الحروق الخارجية، وتشفيها، وتعالج تشقّق الجلد. تحسن البشرة، وتزيد من نضارتها، وحيويتها، كما توحّد لون البشرة. تعالج الدمامل الجلدية، وتشفيها، وتعالج الأكزيما، وتقرّحات القدم. تسهل عملية الولادة. تقي الكبد من الإصابة بمرض سرطان الكبد.

وصفات من الحلبة الخضراء

 ينصح بعدم تناول الحلبة في الشهور الأولى من الحمل، وذلك لأنها قد تعمل على الاجهاض، وفيما سوى ذلك يمكن استخدام الحلبة كالآتي:

وصفة لنفخ الوجه: 

نحضر وعاءً، ونخلط فيها مقادير متساوية من كل من: زيت الخروع، وزيت الحلبة، ونخلطهما معاً، ثم نضع الوصفة في علبة، ونغلقها جيداً، وبعد ذلك ندهن الوجه بالوصفة كل يوم قبل النوم.

وصفة لعلاج الربو، والسعال:

 نحضر قدراً، ونضع فيه ملعقة من بذور الحلبة، وكأس من الماء، ونجعل المزيج يغلي لمدة عشر دقائق، ونشرب منه كأساً واحد فقط في اليوم.

وصفة تشقق الجلد: 

نستخدم ماء مغلي من بذور الحلبة، ونستخدمه غسولاً في الأماكن المصابة بتشقّق الجلد، وذلك مرتين في اليوم الواحد.

فوائد الحلبة 

تساعد في علاج بعض الاضطرابات التي قد تصيب الإنسان. غذاء جيّد للإنسان، كما أنّها تستعمل في حالات السمنة والكتلة الزائدة. تقاوم الأمراض الصدرية، وأمراض المعدة، والسعال، والربو، والضعف الجنسي، والمغص، والإمساك، والاحتقان، وتراكم البلغم، والالتهابات الموضعية، والقروح، والحروق. تغذّي أجسام السيدات اللواتي دخلن في مرحلة النفاس. تعالج حالة البواسير التي قد تصيب بعض المرضعات اللواتي لديهن نقص في الحليب. تحفز الهرمونات في أجساد الفتيات النحيفات حين يصلن إلى مرحلة البلوغ. تستعمل دواء مستخلص منه في زيادة الكتلة للأشخاص الذين يعانون من النحافة، كما ويستعمل كفاتح للشهية. تستعمل من أجل تليين المعدة، والحلق. تكافح حالات التشنجات المختلفة التي قد تصيب العديد من الأفراد. تنشط الرحم لدى النساء. تعزز عمل الجهاز الهضمي وتقويه.

أضرار الحلبة 

تؤثر على الجنين وعلى حياته إن استعملتها السيدة الحامل في شهور الحمل الأخيرة، حيث إنّها قد تتسبب لها بحالة من سيلان الدم. يجب عدم استعمال الحلبة من قبل الأشخاص الذين يتناولون هرمونات الغدة الدرقية، حيث إنّها تعمل على تغيير توازن الإنسان. يجب عدم استعمالها من قبل الأطفال ممن تقل أعمارهم عن العامين. تتسبّب برائحة ترافق خروج البول عند من يتناولها. تتسبّب في حدوث حالة الغثيان، والاضطرابات المعوية في حال أفرط الإنسان في تناولها. تحد من قدرة الجسم على امتصاص الحديد، ومن هنا فهي غير مناسبة للمصابين بفقر الدم.
















تعليقات

التنقل السريع