القائمة الرئيسية

الصفحات



يعمل جهاز المناعة كدرع حامي من الأمراض والعدوى المختلفة التي تصيب الانسان، وهو كجدار سور يجب رعايته والإهتمام ببنائه حتى يغدو قويًا قادراً على صد العدوى، وتتمتع أجسادنا بصحة قوية وسليمة كي نمارس أنشطة الحياة اليومية بنشاط وهمة دون أن تقعدنا الأمراض الكثيرة بأنواعها ومسمياتها.
 وتعتمد قوة المناعة على أسلوب التغذية الذي ينتهجه الإنسان، ففي تعاقب الفصول المختلفة تكثر البيئة التي تولد بها الجراثيم والميكروبات وبالمقابل كل فصل له غذاءه الموسمي وله أمراضه الخاصة، على سبيل المثال تكثر عدوى الانفلونزا شتاءً. ولتحسين الجهاز المناعي وتقويته، يجب وضع خطة متوازنة للأغذية التي من الممكن أن تساعدك في هذا : يمكنك من أجل تحسين قدرات جهازك المناعي أن تدوام على شرب الماء خلال النهار بشكل دوري ، لان الماء فيه شفاء للجسم من الأمراض ،فهو يخلصك من السموم التي قد تفتك بالجسم ، وأيضا يعمل على اذابة الشحوم المتراكمة بفعل أنظمة الطعام الخاطئة ، وتمكنك من الحفاظ على قوامك ، وعلى شكلك بصفة عامة ، ومن الممكن أن ترى أهمية الماء من قوله تعالى " وجعلنا من الماء كل شيء حي " فأنت بالماء الذي تشربه حيا من الداخل والخارج ، فعليك ألا تستقل بأهميته ، ولكن وجب التنويه إلى ضرورة دخول الحمام فور الحاجة لذلك بعد شرب كميات كبيرة من الماء ،وعدم الاستلقاء على البطن لان ذلك يجعل لك كرشاً ظاهراً ، مما يؤدي إلى تردي شكلك بصورة كبيرة ، تجعلك تشعر بالضيق من نفسك ، ومن الحالة التي وصلت إليها . . حافظ على جسدك من خلال معرفتك بالأطعمة ، وبالمواد التي تدخل إلى جسمك ، ولا تستهين بأي نوع من أنواع المواد التي يتم استخدامها ، فإنها من الممكن أن تحمل العديد من الأمراض التي تؤثر بالشكل السلبي على الوظائف الحيوية في الجسم ، كما أنها من الممكن أن تؤدي إلى تردي الحالة الصحية من خلال التأثر الكامل للجسم بما يحصل عليه بشكل يومي . التدخين والكحول والأرجيلة ، من أكثر الامور التي تؤثر على الجهاز المناعي ، بل وتعمل على تدميره بشكل كامل ، فقط استعد أن تدخل في مرحلة الإقلاع ، لأن ذلك سيعود بالخير والفائدة على جسمك بشكل أو بأخر ، ولا تستهين بأي فرصة ، فكل دقيقة تقضيها بعد الإقلاع تساعد في تحسين قدراتك العقلية والنفسية ، وتعمل على ارجاع جسدك إلى الحالة الطبيعية التي تعمل على صد الأمراض بالكامل ، وتعمل على الاحتفاظ بالجسم بصحة جيدة بشتى الأحوال . تناول الاطعمة التي تعرف قيمتها الغذائية ، وحاول الابتعاد عن الأطعمة الدسمة بدون أي فائدة ، كما ويمكنك استبدال اللحم المقلي بالمشوي أو المسلوق ، ففيه صحة أكثر من الأطعمة التي تحتوي على الزيوت ، ويساعد في حفظ جهاز المناعة ، والتصدي لأي أمراض قد تفتك بالجسم في المدى القريب أو البعيد .

تقوية جهاز المناعة بالاعشابتقوية جهاز المناعة بالاعشاب تعتبر الأعشاب من أهم الوصفات التي يؤخذ بها لعلاج الكثير من الأمراض وذلك لما حققته من سمعة علاجية منذ عشرات السنين، ولا زالت تستعمل كوصفة منزلية لا غنى عنها خصوصا في فصل الشتاء. ومن هذه الأعشاب و النباتات الثومِ، والبقدنوس، التي توجد في كل مطبخ ، واستقرت فيه كمكون أساسي، وتحتوي هذه النباتات على خصائص طبية خاصة حول طريقة استعمالها و فوائدها فمنها ما يستعمل كشاي، ومنها ما يستعمل ككمادات ومنها ما يستعمل كتوابل. من أهم الأعشاب الطبية المعالجة: الصبار توصف هذه النبتة لشفاء الجروح ومشاكل الجلد الأخرى مثل حروق الشمس, وهو مسهّل قوي أيضاً. وهو من النباتات التي يمكن أن تتواجد في أي مكان و يمكنك أن تزرعها في حديقتك في المناخ الاستوائيِ أو على عتبة نافذتِك. قومي بشق الأوراق واستعمال العصير الموجود فيها البابونج تعد هذه العشبة من أكثر الأعشاب شهرة و جمال و طعم رائع ، لما لها من فوائد و استخدامات عديدة .
حيث يمكن تناولها كشراب لتساعد على تهدئة النظام الهضمي. وهي ممتازة للجلد عندما يتم وضعها بشكل موضعي. وتدخل هذه العشبة في صناعة العديد من الصابونِ العشبي والشامبو والمستحضرات الأخرى و تساعد على شفاء الجروح و تغذية الجلد الثوم الثوم غني عن التعريف ، يستعمل بشكل خاص في المطبخ، ويشتهر الثوم بقدرته على تقوية المناعة الذاتية للجسم , بالإضافة الى انها علاج لسعال والبرد . الزنجبيل من أشهرالأعشاب ، والذي يستخدم بكثرة في المطبخ الصيني، حيث لا يخلو أي طبق منه أو من بهاراته. وهو مفيد ومقوي ويساعد على الوقاية من العديد من الأمراض. البقدنوس يشتهر هذا النبات الورقي الأخضر النضر بغناه بالبوتاسيومِ، كما أنه يستعمل في أغلب الأحيان كزينة ويترك دون أكل، إلا أن فائدتها عظيمة، ويجب أن لا يخلو أي طبق سلطة منها، لما تحتويه من فيتامينات. وثبت أنها تَقوي الكلى وتساعد على إزالة السموم من الجسم و تساعد على شفاء الإلتهابات . الميرمية عرفت قديما , وكانت تستخدم لتقوية الذاكرة وتنقية الفكر وزيادة الحكمة تحتوى على نسبة عالية من الكالسيوم والزيوت الطيارة وتعتبر مهدىء وملطف ومضاد للاكتئاب. و تعد مضاد حيوى قوي ضد كثير من البكتريا والفيروسات وهناك دراسة المانية تثبت بان الميرمية تعمل على خفض نسبة السكر فى الدم اذا قمت بشربها مغلية هذا بالاضافه لفائدتها على الجهاز التنفسى وباعتبارها مطهرا للفم والحلق. عش الغراب يحتوى هذا النبات على بروتينات غنية وسكريات معقدة تشبه الموجوده فى خلايا البكتريا والفيروسات وينشط خلايا النخاع العظمى وخلايا الغدة التيموزية وكذلك الخلايا الاكلة وبالتالى يصبح جهاز المناعة قويا ضد اى اعتداء محتمل من البكتريا او الفيروسات , وعش الغراب من اهم الاكلات فى اليابان والمانيا بسبب فوائده. نباتات فيتامين اْ مضادة للاكسدة مثل الجزر و التفاح والكمثرى والفراولة والسبانخ والمانجو والكنتالوب والمشمش. نباتات الالوان الطبيعية كل النباتات الملونه مثل الكركديه والكرز والطماطم والعنب كلها تقوى المناعة . حبة البركة تقوي المناعة تساعد على الوقاية من امراض القلب والاوعية والسكر والكلى والعيون والجلد. العرقسوس يقوي جهاز المناعة ويحتوي على 10 مركبات وكلها تساعد في تقوية مناعة الجسم . جذور الجنسنج لها دور كبير فى تقوية المناعة البهارات مثل الكمون الكركم الزعفران القرنفل ورق الزيتون يستعمل منقوعه مثل الشاى يقوىالمناعة

اغذية لتقوية المناعةالتغذية السليمة هي أساس نمو جسم الإنسان السليم، وإهمال التغذية السليم يؤدي لإضعاف مناعة الجسم وتعرضه للأمراض، وجهاز المناعة الموجود في جسم الإنسان متكوّن من أنسجة وخلايا تقوم بتدمير الفيروسات والبكتيريا، والمناعة مهمة جداً للمساعدة في العلاج والشفاء من المرض بشكل أكبر، وتناول الغذاء المتوازن يعمل على الحفاظ على مناعة جسمنا ويُمِدُّنا بالفيتامينات والعناصر المعدنية لجسمنا ليساعد جهاز المناعة بالقيام بدوره. ومن أهم الأطعمة التي تساعد في التغذية وتنشط جهاز المناعة ضد الأمراض هي: 1) السمك وزيت السمك: يتميز السمك بإحتوائه على omega3 K، وهي التي تقوي كرات الدم البيضاء الذي يقوم بتقوية المناعة، ويعتبر سمك السّردين والسّلمون من أهم وأغنى أنواع السمك وأكثرها فائدة. 2) البندورة: تحتوي البندورة على فيتامين C، و تحتوي على مادة بليكوسين تقوم بتقوية المناعة، وتحارب الأمراض المُسرطنة. 3)الحمضيات: للحمضيات أمثال ( البرتقال والليمون والجريبفروت..) تتميز بإحتوائها على محفز لمناعة الجسم، وتحتوي على نسبة ليست قليلة من المواد المضادّة للتأكسد. 4) اللبن: يقوم اللبن بحماية جسم الإنسان عن طريقإحتوائه على ملايين البكتيريا التي تحمي الجسم من تكاثر البكتيريا في الجهاز الهضمي للإنسان. 5) بعض الخضراوات: أمثال: بروكلي، زهرة،ملفوف، لفت، فهي تحتوي على مواد مضادة للأكسدة، وتحتوي على الفيتامينات والألياف والمعادن، ومواد منشطة لمناعة الجسم. 6) الشاي الأخضر: يميز بأنه يحتوي على مواد مضادة للتأكسد وهذا يؤدي لتقوية المناعة. 7)عسل: للعسل أهمية كبيرة في كل المشاكل فهو يستخدم مضاد للإلتهابات، وتقوية مناعة الجسم، ونزلات البرد. 8) المشمش: بحيث يحتوي على الحديد وفيتامين C الذي يعمل على تقوية المناعة ضد الأمراض. 9) الجوز( العين جمل): يحتوي عين الجمل على مادة السلينيوم التي تعمل على تقوية جهاز المناعة ضد الأمراض. 10) الثوم: يتميز بإحتوائه على السلينيوم أيضاً المقوي لجهاز المناعة. وهناك العديد من الأنشطة والسلوكيات التي يمكن إتباعها لزيادة المناعة ضد الأمراض: سوء التغذية: ويظهر سوء التغذية من خلال تناول كمية كبيرة من الأغذية المحتوية على كمية كبيرة من الدهون،والمواد الحافظة، واكل السكريات بشراهة، فهذه الأطعمة كلها تؤدي لإضعاف جهاز المناعة ويعرض الشخص بنسبة كبيرة للأمراض.
 النوم الجيد: يعتبر النوم يومياً معدل 8 ساعات يعمل على تقوية جهاز المناعة، حيث الذين لا يحصلون على قسط كافٍ من النوم الجيد يكون عرضة للامراض والبرد، تقلل من نسبة خلايا الدم البيضاء التي تعمل على مقاومة الأمراض. الرياضة: تعد ممارسة الرياضة يومياً من أهم الامور التي يمكن للإنسان ان يبدأ به يومه، فهي تحسن من الدورة الدموية، وتعزز من نشاط خلايا الجم البيضاء التي تعمل على مكافحة الإلتهابات، وتساعد في تعزيز الجهاز المناعي لجسم الإنسان. الغضب : من أسوء الأمور التي تؤذي صحة الإنسان فعند الغضب يضعف الجسم وتزيد نسبة تعرضه للأمراض. الأدوية: الإستخدام الدائم للأدوية يضعف جهاز المناعة عن طريق تناول أدوية البرد، ونزلات المعدة. وفي النهاية نقول انه عند تناول الغذاء المحتوي على الفيتامينات، والعناصر المعدنية، بالتركيز على الأطعمة الغنية بالفيتامينات وخصوصاً فيتامين C بحيث يفقد الجسم هذه الخواص بسرعة، فيجب تجديد تناولهما لأنّ مع الضغوط النفسية يقوم الجسم بفقدها، ويعمل على مكافحة الأمراض وتقوية جهاز المناعة، عند المحافظة على غذائنا نحافظ على حياتنا من الأمراض، ونعيش حياة مليئة براحة البال وخالية ومن التعب نتيجة وجود الأمراض في أجسامنا.

طرق تقوية المناعة في الجسمجهاز المناعة يُعتبر جهاز المناعة من أهم الأجهزة الموجودة في جسم الإنسان، وتعد الوظيفة الرئيسية له وقاية الجسم من الأمراض المختلفة، وعادةً ما تحدث تلك الأمراض بفعل أجسام الفيروسات، والجراثيم، والبكتيريا، والطفيليات التي تسبب أمراض خطيرة كالإيدز، والسرطان، وأمراض مختلفة قد تؤدّي إلى الوفاة، ويمكن حماية أجزاء الجسم المختلفة من خلال الاهتمام بالغذاء السليم بالفيتامينات، والأحماض الأمينية، والبروتينات، والمعادن. طرق تقوية المناعة في الجسم عسل النحل: تناول العسل مع الماء يوميّاً في كل صباح، يساعد على تقوية مناعة الجسم؛ باعتباره أحد المصادر الغذائيّة الطبيعية. التمر: يلعب دور مهم في إزالة القلق، والخوف، وراحة الأعصاب، والحد ظهور ملامح الشيخوخة المبكرة، كما أنّه يساند الكبد في عمله، وفعالية الدورة المدوية بإبقائها نشطةً، ويعدّ من المصادر الغنيّة بالمعادن والفيتامينات المختلفة التي تعزز من قوة الجسم.
زيت الزيتون: توجد أحماض الأوميغا 3 بين مكوّنات الزيت، وتقي هذه الأحماض الجسم من أمراض القلب المختلفة، كما تقلّل نسبة الكولسترول الضار بالجسم LDL، وتزيد من نسبة الكولسترول النافع HDL، ويعد أحد المضادات القويات لأجسام البكتيريا، والفطريات، والطفيليات، والفيروسات، ويحدّ من ارتفاع ضغط الدم. الليمون: يحتوي على فيتامين C، والذي يساعد في علاج نزلات البرد، كما أنّه يزيد من إنتاج خلايا الدم البيضاء التي تكافح العدوى. الفلفل الأحمر: يحتوي على فيتامين C والبيتا كاروتين اللذين يسهمان في تحسين صحة الجلد، ووقاية العينين من الأمراض المختلفة. القرنبيط: يعتبر مخزناً من المعادن وفيتامينات A, C, E، ومواد مضادة للأكسدة، اللاتي يعززن قوة الجسم. الثوم: يساعد في مكافحة العدوى، ويخفض نسبة الكولسترول في الدم، ويمنع حدوث تصلبات بالشرايين. الأسماك: غنيّة بأحماض الأوميغا 3، التي تساعد في وقاية الجسم من الالهابات المختلفة كالروماتيزم، وتنتج كرات الدم البيضاء المهمّة للجسم. فول الصويا: يحتوي على الألياف التي تخفض مستويات الدهون في الدم، والوقاية من أمراض الكلى، وسرطانات الثدي. الزبادي: غنيّ بالمعادن المهمّة كالكالسيوم والفسفور اللذان يعززان من قوة العظام، ويحميا العظام من الإصابة بالكسور، كما أنّه يساهم من الإصابة من سرطان القولون. يوجد أغذية متنوعة تلعب دور مهم في تقوية مناعة الجسم كالمشمش، والكركم، والشّاي الأخضر، والزنجبيل، واللوز، والسبانخ. نصائح يوجد بعض السلوكيات التي يجب مراعاتها والتي تساعد في تقوية المناعة في الجسم وهي: الحصول على معدل ثماني ساعات للنوم في اليوم الواحد، فهي تساعد استعادة نشاط الجسم، ووقايته من العديد من الأمراض. الحرص على عدم إجهاد الجسم، والتفكير في الأمور المزعجة؛ لأنها تزيد من نسبة الكورتيزول وتخفض نسبة البروستاجلاندين المهمّة في مناعة الجسم. ممارسة التمارين الرياضة يومياً لمدّة لا تقل عن عشر دقائق. الاهتمام بالنظافة الشخصية؛ لمنع انتشار الجراثيم والفيروسات التي تؤدي إلى تثبيط جهاز المناعة.

تعليقات

التنقل السريع