القائمة الرئيسية

الصفحات




علاج تقصف الشعر وجفافه فرك خصل وجذور الشعر بزيت الصبار مرة واحدة يومياً بعد ذلك يتم غسل الشعر بالماء والشامبو. فرك الشعر بزيت جوز الهند وزيت اللوز. يخلط زيت الزيتون مع زيت عباد الشمس وزيت اللوز وعصير الليمون وخل التفاح المخفف ويدهن الرأس بها بعد غسله بالشامبو العادي ويترك ليلة كاملة. يتم غلي 3 ملاعق من أعشاب القراص في لتر من الماء لمدة 15 دقيقة ويضاف إليه ملعقتين من زيت جوز الهند وملعقة من الجليسرين وتمزج المقادير جيداً ويغسل الشعر بالمزيج. غلي ملعقتين من أوراق البقدونس في الماء لمدة 5 دقائق وبعد تبريده يضاف زيت جوز الهند والجليسرين ومن ثم يتم غسل الشعر به.
غلي قشور السفرجل في الماء لمدة ربع ساعة وبعد تبريده يضاف زيت جوز الهند والجليسرين ومن ثم يغسل الشعر به.
 غلي حبوب زيت القاطونة، ومن ثم يتم تدليك الشعر به فهو مفيد لعلاج تقصف الشعر وجفافه.
العناية بالشعر العناية بالشعر الطويل الشعر الطويل يحتاج إلى عناية ورعاية أكثر من الشعر القصير للمحافظة على قوته وجماله، لذا التزمي بالآتي للعناية بالشعر الطويل: كي تحمي شعرك من التقصف، قصي أطرافه كل ثمانية أسابيع، ولا تعرضيه للهواء بعد غسله. يسلتزم شعرك حماماً زيتياً كل أسبوع، وإن كان شعرك متعباً وباهتاً فإنّه يسلتزم حماماً زيتياً في الأسبوع مرتين.
 استخدمي الخلطات الطبيعية التي تعمل على تقوية شعرك وأشهرها قناع العناية بالشعر الطويل، ويتكوّن من ملعقة خل، وملعقتين زيت زيتون، وصفار بيضة، تخلط المكوّنات وتضعيها على شعرك قبل غسله بنصف ساعة وستلاحظين قوته وجماله ولمعانه. العناية بالشعر المتساقط ينتج تساقط الشعر عن أسباب عديدة، تؤثر في الشعر وتضعفه وتعمل على تساقطه من منابته ،ومنها اهمال العناية بالشعر المتساقط او القابل للتساقط، لذا عليك معرفة الأسباب المؤثرة والعمل على علاجها، فتساقط الشعر بحاجة إلى الرعاية والعناية الكبيرين، ومن أهم أسباب تساقط الشعر.
 تسريح الشعر بمشط ذو أسنان صغيرة يعمل على تمزيقه وتساقطه، أو شد الشعر بالمشط بطريقة غير صحيحة عند تشابك خصلاته.
 عدم الراحة النفسية، فالقلق والتفكير الشديدين يؤثرا على نفسيتك ويعملان على تساقط الشعر، لذلك ينصح بتجنب القلق والاسترخاء. المداومة على الصبغات والمستحضرات الغنية بالمواد الكيماوية التي تضعف الشعر وتبهته وتعمل على تساقطه، لذا يجب الإبتعاد عن هذه المواد، والاتجاه نحو الخلطات الطبيعية التي تقوي الشعر.
 فقر الدم عند المرأة يؤثر في بصيلات الشعر، لأنه غني بعنصر الحديد المسؤول عن تغذية البصيلات. سوء اختيار المواد الغذائية من حيث نوعيتها ومكوناتها. ننصحك باستعمال هذه الوصفة الطبيعية للعناية بالشعر المتساقط والتي تغني شعرك. ادهني جذور شعرك وفروة رأسك بزيت الخروع وبعد ذلك قومي بتغطية شعرك بمنديل أو فوطة مبللة بالماء الساخن لمدة ساعة كاملة قبل غسله، فهو يعمل على تكثيف الشعر و إيقاف تساقطه. العناية بالشعر الدهني ننصح السيدات ذوات الشعر الدهني باستعمال شامبو طبيعي خالي من المواد الكيماوية التي تؤثر على بصيلاته.
 يجب أن تبتعد المرأة عند الاستحمام عن الماء الساخن، فهو يعمل على تنشيط إفراز الغدد للدهون، فتستعمل الماء الدافئ القريب من البرودة.
 عند الاستحمام اتركي الرغوة 5 دقائق على شعرك قبل شطفها، وداومي على غسل شعرك ثلاث مرات في الأسبوع للتخلص من الدهون بسرعة. الابتعاد عن المأكولات الدهنية والتي تحتوي على البهارات والتوابل والحارة، فهي تحفزاً على إفراز الدهون. في كل ليلة تعلق بقايا زيتية في وسادتك وبالتالي تعمل على تنشيط إفراز الغدد، لذا عليك تبديل غطاء وسادتك كل يومين تقريباً.
عدم اهمال العناية بالشعر الدهني لانه يفرز باستمرار. ملاحظة: موضوع علاج تقصف الشعر وجفافه ليس مرجعا صحيا، يرجى مراجعة طبيبك.

أسباب جفاف الشعر

أسباب جفاف الشعر يعاني الشعر من عدّة مشكلات منها الجفاف، ممّا يجعله منكوشاً، وغير مهذّب، كما أنّه يفتقد للمعانه، ونضارته، وتعاني من هذه المشكلة النساء بشكل خاصّ، حيث إنهن يملن لتطويل شعرهنّ، وكلّما زاد طول الشعر، احتاج لتغذيّة أكبر، وعناية أكثر، وهناك العديد من العوامل التي تؤدي إلى جفاف الشعر، منها داخليّة، وأخرى خارجيّة، مثل: استخدام أنواع غير جيّدة من الشامبو، وهي الأنواع التي تحتوي على كيماويّات قويّة تضر بالشعر.
 غسل الشعر بالماء الحارّ، فذلك يسحب منه رطوبته، كما أن طول مدّة الغسل تزيد من جفافه. استخدام مجفف الشعر، أو مكواة الشعر.
 عدم غسل الشعر بشكل جيّد بعد السباحة في مياه البحر، أو المياه المالحة بشكل عام
 لف الشعر على شكل كعكة لمدة طويلة من الزمن.
 سوء التغذيّة المتمثلة بنقص الفيتامنيات، والمعادن، والدهون الصحيّة المهمة لصحة الشعر. عدم شرب ما يكفي من الماء. الوراثة، فهناك نوع من الشعر الجاف.
 صبغ الشعر بشكل متكرر، فالصبغات تحتوي على مواد كيميائيّة تضر بالشعر.
 معالجة الشعر بالبروتينات على اختلافها، فبالرغم من المظهر الجذّاب للشعر بعد معالجته بالبروتينات، إلا أنه سرعان ما يعود لحالة أسوأ مما كان عليها قبل المعالجة، وذلك لأن هذه البروتينات تتغلغل في الشعر وتأخذ مكان مكوناته الأصليّة، ومع كل مرة يغسل فيها الشعر تزول هذه المكونات، مما يجعل الشعر هشّاً، وجافاً. نصائح لمعالجة الشعر الجاف تتم معالجة الشعر الجاف من عدّة جوانب، وهي: الاهتمام بالتغذيّة، وذلك بتناول الفواكه، والخضار، وبخاصّة الأفوكادو، والموز، بالإضافة إلى اللحوم، والبيض، والكبدة، والمكسرات، من أجل تأمين احتياجات الشعر من فيتامينات، ودهون، وأملاح، وشرب ما يكفي من الماء، والسوائل الأخرى.
الابتعاد عن العادات السيئة، وذلك بالتقليل من استخدام الشامبو، ومجفف الشعر، والمكواة في تصفيف الشعر، والاستحمام بماء دافئ وليس ساخن، وتغطيّة الشعر بقبعة، أو وشاح لحمايته من أشعة الشمس.
تغطيته خارجيّاً بعمل أقنعة خاصّة، ويمكن اللجوء للزيوت الطبيعيّة مثل زيت الزيتون، أو زيت جوز الهند، أو زيت السمسم، وتدليك فروة الرأس به مرتين في الأسبوع، كما يمكن استخدام المايونيز بوضعه على الشعر، وتغطيته، وتركه لمدة نصف ساعة، أو خفق بيضة مع ملعقة من العسل.
 تمشيط الشعر مرتيّن في اليوم؛ لتنشيط الدورة الدمويّة في فروة الرأس. قص أطراف الشعر كل ثمانية أسابيع. مراجعة لطبيب من أجل التأكد من عدم وجود مشكلة صحيّة مثل قصور في الغدّة الدرقيّة، أو فقر الدم، فكلا الحالتين تؤديان لجفاف الشعر.

طرق العناية بالشعر الجاف

الشعر الجاف الشعر الجاف هو الشعر التالف والمتقصّف، وهو من أكثر أنواع الشعر التي تتطلب العناية الخاصة بسبب سهولة تعرضه للتلف والتكسر وتأثيراً بالعوامل الجوية والتعرض لأشعة الشمس ويكون فاقداً للرطوبة واللمعان ويكون لونه باهت وهش ويصعب تمشيطه ويكون فاقداً للتألق ويعود سبب جفاف الشعر إلى طرق الغذاء الغير سليمة ولكثرة غسيل الشعر وذلك يؤدي إلى إتلاف الشعر وتقصفه وتكسره أيضاً، سوف نتحدث الأن عن أسباب تلف الشعر وعن طرق العناية بالشعر الجاف وكيفية علاجه. أسباب جفاف الشعر غسيل الشعر بشكل متكرر وبكثرة يؤدّي إلى جفاف الشعر وإتلافه. عدم استخدام الشامبو المناسب للشعر الجاف.
ومن الأسباب المؤدية أيضاً إلى جفاف الشعر هو استخدام الزيوت والكريمات الغير مناسبة للشعر الجاف. وضع الكريمات أو الزيوت على الشعر الناشف الغير رطب يؤدي إلى جفاف الشعر. فرد الشعر وتعرّضه للهواء مباشرة بعد غسل الشعر ممّا يؤدّي إلى جفاف الشعر وتقصفه. التعرض لأشعة الشمس الضارة والأشعة الفوق بنفسجية لمدة طويلة يؤدّي إلى جفاف الشعر. عدم تناول الأطعمة اللازمة لتغذية الشعر الجاف مثل الخضار والفواكه الغنية بالفيتامينات المناسبة لتغذية الشعر وهذا من أهم الأسباب المؤدية إلى جفاف الشعر. استخدام الصبغات بكثرة لاحتوائها على المواد الكيميائية. السباحة في المياه التي تحتوي على الكلور.
كثرة استخدام مجفف الشعر. الأعراض الدالة على جفاف الشعر الشعور بحكّة بفروة الرأس. يكون الشعر متشابكاً وصعب التمشيط.
 يفقد رونقه ولمعانه. يكون الشعر هش وخفيف. علاج جفاف الشعر زيت الزيتون وذلك لأنه غني بفيتامين E الذي يعطي الشعر الرطوبة واللمعان.
شرب الماء بكثرة. استخدام الشامبو المناسب للشعر الجاف.
 تناول الأطعمة التي تغذي الشعر بانتظام مثل السمك والسبانخ والعدس لاحتوائها على الغذاء والفيتامينات اللازمة لعلاج الشعر الجاف.
يجب قدر الإمكان الابتعاد عن التدخين.
 عدم استخدام مكواة أو مجفف الشعر وهو رطب. العناية بالشعر الجاف وضع الكريم المناسب بعد غسل الشعر مباشرة ويفضل غسل الشعر مرتين في الأسبوع فقط.
 استخدام بعض الزيوت بعد غسل الشعر مباشرة مثل: زيت الزيتون، وزيت الخروع، وزيت جوز الهند، ومن ثم تغطية الرأس بكيس بلاستيك ثم شطف الشعر فذلك يعطي الشعر اللمعان والرطوبة المطلوبة.
استخدام الأفوكادو عن طريق هرس ثمرة من الأفوكادو مع ملعقة من زيت زيتون وزيت جوز الهند وتوضع على الشعر مدة ساعة ثم نغسل الشعر بالماء والشامبو المخصص للشعر الجاف. غسل الشعر مرة أو مرتين في الأسبوع فقط كي لا يفقد الشعر زيوته الطبيعية.

كيفية الاعتناء بالشعر الجاف والمتقصف

الشعر من مظاهر الجمال، ولكن قد تحدث له بعض المشاكل مثل التقصف والتلف، فمشكلة تقصّف الشعر يعاني منها الكثير لأسباب عديدة خاصّة في فصل الصيف فعند تعرض الشعر لدرجات الحرارة لفترات طويلة فإنّ ذلك يتسبّب في جفاف الشعر وتلفه وبالتالي تقصّفه، سنذكر في هذا الموضوع ما هي الأسباب التي تؤدّي إلى تقصف وتلف الشعر وما هي طرق علاج التقصف وكيفية الإعتناء به.
 أسباب تقصف الشعر سوء التغذية الذي يعد أهم عامل لتساقط الشعر بسبب نقص الفيتامينات المهمة والمعادن كالحديد وفيتامين (b12) .
 إستخدام صبغات الشعر بكثرة أوإستخدام الصبغة ذات الجودة المنخفضة. تمشيط الشعر بطريقة عنيفة تؤدي إلى تكسير الشعر وتقصفه وتؤثر على جذور الشعر. إستخدام مصفف الشعر بشكل يومي خاصة خاصة إذا كان الشعر مبلل لأنّ الشعر يحتاج إلى الرطوبة، لذلك عند تعريضه لدرجات عالية من الحرارة لن يكتسب الشعر الماء الذي يحتاجه لترطيب فروة الرأس وبالتالي يجف الشعر ويتقصف.
 إستخدام الزيوت ووضعها مباشرة على الشعر وهوجاف مما يؤدي إلى جفافه أكثر وهي من الأخطاء الشائعة التي يمارسها الكثير من الأشخاص، لذلك يجب وضع الزيوت على الشعر قبل غسله بمدة نصف ساعة. شد الشعر بقوة عند ربطه وعدم تعريضه للهواء مما يؤدي إلى تقصف الشعر وتكسّره وتساقطه. إستخدام الشامبو رخيص الثمن الغير صحي عند غسل الشعر لإحتوائه على كميات كبيرة من المواد الكيميائية التي تضر بالشعر. تنشيف الشعر بالمنشفة بطريقة قوية مما يسبب التقصف وإضعاف الشعر.
إستخدام الماء الساخن عند غسل الشعر ويفقد الشعر الزيوت الطبيعية الموجودة فيه. طرق علاج الشعر المتقصف المحافظة على تغذية الجسم بشكل جيد فالغذاء الجيد والمتوازن تزود الشعر بما يحتاجه من الفيتامينات والمعادن، وأكل الأسماك مرتين أسبوعياً لإحتوائه على الأملاح الأمينية الضرورية لصحة الشعر.
إستخدام زيت الزيتون لإحتوائه على حمض اللينوليك الذي يعمل على ترطيب الشعر. إستعمال ماسك الأفوكاد وفمن المعروف أنه يحافظ على لمعان الشعر وتقويته. إستعمال خلطة البيض واللبن الزبادي التي تعمل على تغذية الشعر وترطيبه.
خلط الحليب مع العسل بسبب قدرته على ترطيب وتغذية الشعر. غسل الشعر بالماء الدافىء وتعريض الشعر للتهوية كي يتنفس. إستخدام المستحضرات الخاصة بالعناية بالشعر المتقصف. التقليل من استخدام الصبغات المتكررة على الشعر، واختيار أنواع الصبغات الجيدة التي لا تسبب الضرر الكبير للشعر.
 تمشيط الشعر بطريقة سليمة وبلطف، وعدم تمسيطه بعد الغسيل فوراً فهو يكون ضعيفاً. تدليك فروة الرأس بالأصابع لتنشيط الدورة الدموية التي تعمل على التخلص من التقصف وتساعد على إطالته بشكل سليم.

كيفية الاعتناء بالشعر الخشن

مقدمة من أكثر الأشياء التي تزعج المرء في مظهرهم الشّخصي هو الشّعر الخشن ، و الشّعر الخشن يصعب أحياناً تسريحه إلا بعد وضع الكريمات حتى يصبح ذا ملمس لين يسهل تمشيطه .هناك طرق كثيرة للعناية بالشّعر الخشن منها: طبيعة الشعر الخشن يعد الشّعر الخشن بطبيعة الحال هو شعرٌ جافٌ و أحيانا شعرٌ مجعدٌ ، و لذلك يجب إستعمال زيت جوز الهند الأصلي حتى يصبح الشّعر الخشن شعراً ناعماً ، و يستعمل زيت جوز الهند الخام على الشّعر قبل الحمام و بعد الحمام و لكن من الأفضل بعد الحمام لأن مسامات فروة الشّعر تكون مفتوحة لتستقبل و تتغذى على مكونات هذه الزيت فلهذا الزّيت فوائد رهيبة إلى جانب إنّه من أقوى الوصفات للعناية بالشّعر الخشن لذلك يفضل إستخدام هذا الزّيت بعد الحمام .
 كيفية تسريح الشعر الخشن عند الإستحمام يفضل أن يتم تجفيف الشّعر جيداً حتى لا يتكسّر أكثر و إستخدام فرشاة الشّعر لتسريحه بدلاً من المشط ، و يتم تسريح الشّعر من الأسفل و من ثمّ من الأعلى ، و إذا كانت أطراف الشّعر الخشن متعبة و متقصفة يتم قص بمقدار عقدتين من الأصبع حتى يتم تسريحه جيداً و ذلك لتحسين الشّعر كل شهر مرة على الأقل . حمام الزيت و فوائده للشعر الخشن ينصح بعمل حمامات الزّيت و ماسكات الشّعر للشعر الخشن كل إسبوع حتى يصبح الشّعر الخشن على أقل سهل تسريحه و يحتفظ بحيويته ، فحيوية الشّعر هي ثقة المرء .
 بعض الخطوات المهمة للعناية بالشّعر الجاف من الخطوات المهمة للعناية بالشّعر الجاف هو تجنب غسل الشّعر يومياً فغسيل الشّعر يومياً لا يجعله ناعماً بل يزيد من جفافه فالشّعر بحاجة إلى تغذية ، و عند غسيل الشّعر يجب تجنب إستخدام ملمس الشّعر الحراري إلا في وقت المناسبات لأن هذا أيضاً يرهق الشّعر ، و لذلك عند غسيل الشّعر يجب إستخدام البلسم لمدة عشرة دقائق و من ثم غسله جيداً و تجفيفه و وضع كيس قماش على الشّعر حتى يسمح له بالجفاف و عدم تعريضه للتيارات الهوائية لأنها تعمل على تقصف الشّعر . ينصح أيضاً بإستخدام زيت الزّيتون للمحافظة على صحة الشّعر ، فالشّعر عندما يتغذى جيداً لا يتعرض للجفاف لذلك زيت الزّيتون من أفضل الزّيوت التي تغذي الشّعر بجانب زيت جوز الهند . ينصح أيضاً بإستخدام زيت الصّبار و زيت الجرجير و زيت الخروع لعمل ماسك للشعر فهي زيوتٌ ملطفة للشعر و مغذية في الوقت نفسه . ينصح بإستخدام خلطات طبيعية مغذية للشعر و مملسة للشعر مثل وضع خلطة المايونيز مع زيت الخروع فكلا المادتين غنية بالبروتينات التي تغذي الشّعر ، و ينصح أيضاً المحافظة على نوعية الغذاء الذي نتاوله و كمية الماء التي نشربها فشرب الماء من الضروريات التي تحتاجها بصيلات الشّعر لكي تتغذى .



كيفية الاعتناء بالشعر المجعد
الشعر المجعّد يعاني الكثير من الأشخاص من صعوبة تصفيف الشعر المجعد وتسريحه، ويلجأ العديد منهم إلى استخدام الوسائل العلاجيّة المختلفة المتوفرة في الأسواق، بالإضافة إلى زيارة صالونات التجميل للتمكن من الحصول على شعر ناعم يسهل العناية به، الأمر الذي يجعلهم ينفقون مبالغ كبيرة دون التوصّل إلى حلٍ نهائيّ لهذه المشكلة، وهناك أمور مهمة جداً تساعد على حماية الشعر وتحافظ عليه وباتّباعها والمواظبة عليها يتمّ تحقيق النتائج المرجوّة. طرق العناية بالشعر المجعد من أفضل الطرق المتّبعة في تمليس الشعر المجعّد هي غسله باستعمال البلسم بدلاً من الشامبو للحفاظ على رطوبته، وذلك لقدرته على تنظيف الشعر فضلاً على احتوائه موادّ مرطّبة تُسهم في جعل ملمس الشعر ناعماً متألقاً. الحرص على تمشيط الشعر بهدوء ورفق أثناء القيام بعملية غسله، مع ضرورة استعمال المشط ذو الأسنان المتباعدة والواسعة ومن المفضّل تمشيطه أثناء وضع البلسم على الشعر ليقلل من تقصّفه ويمنع تكسيره بدرجة كبيرة إضافة إلى تسهيل مرور أسنان المشط بين بصيلات الشعر، بعد ذلك توضع كمية مناسبة من الكريم المرطب للشعر واستخدام أصابع اليدين في تمشيطه بدلاً من استعمال الأمشاط ثمّ يتمّ لفّه على شكل كعكة وتركه ليجفّ، وفي نهاية الأمر سيصبح الشعر متموّجاً بشكل طبيعيّ وجذّاب. الإكثار من تناول الأغذية الغنيّة بالفيتامينات، والألياف الطبيعية، والمعادن المهمة لنمو الشعر وتغذيته، مثل تناول الخضراوات والفواكه الطازجة مثل الطماطم والكرفس والسبانخ والبقوليّات، بالإضافة إلى خميرة البيرة، والخبز الأسمر، والبقوليّات، ومنتجات الألبان، وبالإمكان اللجوء إلى أخذ المكمّلات الغذائية المحتوية على الفيتامينات مثل فيتامين E وفيتامين (أ وب) والأوميغا 3 في حال عدم الحصول على هذه العناصر الهامة في النظام الغذائيّ. يتعرّض الشعر المجعد إلى التكسّر والتقصّف والتلف أكثر من أنواع الشعر الأخرى خاصّة أطرافه، لعدم حصولها على الترطيب الكافي لذا يجب المداومة على قصّ أطرافه كي لا يتسلل الضرر إلى باقي أجزاء الشعر، ويمكن دهن الأطراف بكمية من زيت الزيتون أو زيت اللوز المُر لتوفير الترطيب الكافي وإكسابه مظهراً جذاباً. تجنّب غسل الشعر المجعد بشكل يومي كي لا يفقد مادة الكيراتين الموجودة في الشعرة، وتُعتبر هذه العملية غير صحيّة حيث إنّها تخلّص الشعر من الزيوت الطبيعيّة المهمّة ممّا يزيد من جفاف الشعر نتيجة الإكثار من استعمال الشامبو. اعتماد الوسائد الناعمة المصنوعة من الساتان أو الحرير، حيث أنها لا تمتص زيوت الشعر الطبيعيّة التي تفرزها فروة الرأس مما يحافظ على رطوبة خصلات الشعر، وبالإمكان أيضاً تغطية الشعر بمنديل من الساتان أو الحرير أثناء النوم لتجنّب تشابك الشعر وحمايته من الإنتفاش وبالتالي صعوبة تصفيفه والتحكّم به. الإكثار من شرب الماء بمعدل ثمانية أكواب يومياً، ليتمكّن الشعر والجسم بشكل عام من الحصول على الترطيب اللازم والضروري للحفاظ على الصحة العامة وصحّة الشعر خاصة الأمرالذي يمنعه من التعرّض للجفاف.

تعليقات

التنقل السريع