القائمة الرئيسية

الصفحات

كيف تختار كريم الأساس المناسب للون بشرتك

كيفيّة اختيار كريم الأساس 

المُناسِب للون البشرة في كثيرٍ مِن الأحيان نُلاحظُ بأنَّ المكياج الذّي تضعهُ بعضُ النساء يكونُ ظاهراً للعين بطريقة بَشِعة ومُلفتة، في حين أنّهُ يجب أن يكون موضوعاً على البشرة بشكلٍ طبيعيّ، ويكونُ السبب في ذلِكَ أغلب الأحيان استخدام نوعيّات رديئة من مُستحضرات التجميل، أو بسبب وضع كريم أساس(فاونديشن) غير مُلائم للون البشرة، بحيث يكونُ ظاهراً للعين. من المعروف بأنَّ كريم الأساس يجب أن يكونَ مخفيّاً وطبيعيّاً إلى حدٍّ كبير، فهوَ يُستخدمُ لجعل المكياج مُتناسقاً ولون البشرة موحّداً، لذلِكَ يجب التأنّي عندَ شرائه والبحث عن اللّون الأقرب للون البشرة.


معرفة البشرة الخاصّة 

استيعاب لون البشرة الخاصّة، فمن المُهم قبلَ اختيار كريم الأساس فهم واستيعاب بعض الأمور التّي تخص البشرة، ومنها لونها، فقد يتغيّر لون الجلد السطحيّ بسبب التعرُّض لبعض العوامل كحروق الشمس، وحب الشباب وغيرها، إلّا أنَّ اللّون الحقيقيّ يبقى كما هوَ ولا يتغيَّر، لذلِكَ فإنَّ تحديد لون البشرة الطبيعيّ يُساعِدُ في اختيار كريم الأساس. تحديد لون البشرة الطبيعيّ، ويكونُ ذلِك عن طريق تحديد أيّ الألوان تتناسبُ أكثر مع لون العينين والشعر الخاصّ بالمرأة، وتجربة أنواع مُختلفة من كريم الأساس حتّى يتم الحصول على أفضل لون وأكثرُها تناسُباً مع الوجه بشكلٍ عام. اختيار كريم الأساس المُناسب لنوع البشرة، فأنواع البشرة تختلف، فمنها الجاف والدهنيّ وغيرها، لذلِكَ على المرأة تحديد نوعيّة بشرتها عن طريق سؤال أشخاص مُختصين، أو مُلاحظة أي عوامل عليها تعملُ على تحديد نوعها. 

أفضل كريم أساس للبشرة

 استخدام البشرة كمصدرٍ لتقليص الخيارات، ويتم ذلِك عن طريق وضع القليل من كريم الأساس على اليد من الخارج، ومسحها بهِ بحركاتٍ دائريّة لتحديد تناسبه معها. البحث عن أفضل مكان لشراء كريم الأساس والمكياج الخاصّ، فعندما تتردد المرأة إلى مكانٍ مُحدّد لشراء حاجيّاتها، يُصبح العاملين في المحل على معرفةٍ بها وبالمُستحضرات التّي تُلائمُ بشرتها. تجرُبة بعض أنواع كريمات الأساس، فبالقيام بذلِك تستطيع المرأة تحديد أيُّها مُناسبٌ للون ونوعيّة بشرتها. اختيار كريم الأساس، وبعدَ القيام بهذهِ الأمور يجب أن تكون المرأة قادرة على تحديد الكريم المُناسِب لها واعتمادهِ بشكلٍ دائم. 

تخصيص كريم الأساس

تفتيح كريم الأساس الغامق باستخدام لونٍ أفتح منهُ، بحيث يُصبح مُلائماً للون البشرة. القيام بتغميق اللّون بنفس الطريقة إذا كانَ فاتحاً جدّاً. تغيير كريم الأساس الخاصّ إذا أصبحَ لونهُ غير مُناسِب مع مرور الوقت، فمع مرور السنوات قد تتغيَّر البشرة ويتغيَّر لونُها لذلِكَ ومن الأفضل تغيير كريم الأساس كُل فترة.


مراحل تنظيف البشرة



تقشير البشرة

 يتم تقشير البشرة بأحد من الطرق التالية: الفراولة المهروسة: تخلط مع كميّة مناسبة من العسل، وذلك بوضع طبقة منه على البشرة، وتساعد بذور الفراولة بشكلٍ كبير في تقشير البشرة. السكر البني: يخلط مع الماء الفاتر، ويتّسم بفعاليته الكبيرة في التقشير. السكر والعسل: يساعد الخليط بإزالة الخلايا الميتة العالقة بالبشرة بكل سهولة. السكر وزيت الزيتون: تعتبر منعم للبشرة على غرار قدرتها على التقشير. الليمون والملح: يعرف بأنه أشهر مقشر، وخاصةً لأصحاب البشرة الدهنيّة. القهوة: يُعتبر خليط بودرة القهوة مع السكر واللافندر مقشّر للبشرة، ومغذّي ومرطب ومنعم لها.

المرحلة الأولى

 من التنظيف يتم في هذه المرحلة وضع طبقة من الحليب السائل على البشرة باستخدام قطنة بيضاء نظيفة، وتكون حركة القطنة على البشرة دائريّة حتى يصل الحليب إلى جميع مسامات الوجه، ويجب الحرص على عدم الشد على البشرة كثيراً أثناء وضع الطبقة، وتترك طبقة الحليب على الوجه لمدّة تتراوح من 5 دقائق إلى 7 دقائق حتى تجف جيداً، ثم تغسل بالماء الفاتر.


المرحلة الثانية

 من التنظيف يتمّ تعريض البشرة إلى بخار الماء، ويمكن الحصول على بخار الماء من خلال أجهزة خاصة يمكن الحصول عليها من محال خاصة، أو من خلال تسخين ماء إلى أن يغلي، ويجب مراعاة عدم الاقتراب كثيراً من بخار الماء؛ لأنّه يمكن أن يعتبر مادة حارقة وبالتالي تتأذى البشرة، يمكن الحصول على بخار الماء على بعد 20 سم إلى 30 سم، وبالتالي يتوزع بشكلٍ متساوٍ على البشرة، ويساعد على تنشيط مسامات الجسن، وإزالة بقايا الخلايا الميتة على البشرة، بالإضافة إلى نضارة البشرة.





طرق تفتيح البشرة الليمون:

 يعدّ من أفضل الوسائل المستخدمة طبيعياً للعناية بالبشرة وتفتيحها؛ حيث يساعد على الحدّ من ظهور البقع الداكنة والنمش، يُطبّق على البشرة من خلال أخذ نصف ليمونة وفرك الوجه بها جيداً، ويُترك على الوجه لمدّة عشر دقائق، ثم يغسل الوجه بالماء البارد. البيض: وذلك عن طريق خفق بيضة جيداً للحصول على خليط كثيف، من الممكن إضافة القليل من زيت اللافندر، أو القليل من عصير الليمون للتخلص من رائحة البيض المزعجة، ومن ثمّ وضع الخليط على الوجه، ويُترك على البشرة حتى يجف تماماً، بعد ذلك يجب غسل الوجه بالماء البارد. الحليب: وذلك بخلط معلقةٍ من 

الحليب مع القليل من العسل وخلطهما جيداً حتى يتكوّن خليط متماسك، ثمّ تطبيق الخليط على البشرة، مع التدليك بحركاتٍ دائريّة، يُترك على البشرة لمدّة ربع ساعة، ثمّ يُغسل الوجه جيداً، ويُفضّل استخدام حليب كامل الدسم للبشرة الجافة، أما البشرة الدهنية فيفضّل فيها استخدام الحليب قليل الدسم. الطماطم: تحتوي على مادّة الليكوبين، الّتي بدورها تساعد على منع اسمرار البشرة بشكلٍ فوري، والتخلّص من طبقات الجلد الميّت؛ حيث تعتبر الطماطم من أفضل وأسرع الطرق الطبيعيّة لتفتيح البشرة، وتطبيق هذه الخلطة يكون عن طريق خلط القليل من الطماطم، وإضافة القليل من عصير الليمون إليها؛ حيث تُخلط جيداً للحصول على خليط متجانس، وتوضع على البشرة، وتترك لفترة ثلث ساعة تقريباً، بعد ذلك يُغسل الوجه بالماء البارد.

اختيار البودرة المناسبة لبشرتك


بالبداية عليك سيدتي أن تعرفي أن اختيار البودرة المناسبة للبشرة عملية تحتاج إلى الوقت وتجربةٍ تحتمل الصواب والخطأ، وتتم بالتجربة لاختيار اللون الأنسب للبشرة. اختيار لون كريم الأساس هو أول عامل سيساعدك في اختيار البودرة المناسبة، فيجب أن تكون البودرة قريبة من لون كريم الأساس (الفون دو تان). أحياناً للحصول على لون البودرة المناسب يجب خلط لونين بدرجتين مختلفتين، للحصول على التدرج المطلوب، فلا قاعدة لاختيار لون البودرة. لا تجرب البودرة على اليد، يمكن تجربتها على الرقبة أو الوجنتين، وهذا لتعرفي مدى إخفائها للشوائب، وعند التجربة يجب الانتباه على أن تُوزّع البودرة بشكل جيد في منطقة التجربة.
من الهام أن تكون البودرة المختارة تعكس على الوجنتين ضوءاً، وتمنح الوجه حيوية وإشراقاً، لا أن تجعلها معتمة. يفضل اختيار البودرة التي يكون تركيبها خفيفاً، لا أن تختار النوع ذا التركيب السميك.


لون البشرة والبودرة المناسبة لها


البشرة البيضاء الباهتة: تحتاج هذه البشرة إلى لون يميل إلى الزهري، للتقليل من شحوب الوجه وتمنحه بعض الحيوية. البشرة السمراء: تحتاج البشرة ذات السُمرة إلى الظلال المائلة للون البرونزي، لتمنح البشرة إطلالة دراماتيكية لافتة، وبالأخص عند وضع المكياج القوي. البشرة الحنطية: هذه البشرة تحتاج لوناً ذا درجة تفتيح قليلة فقط.

وبالنهاية، نصيحة لك سيدتي؛ عندما تضعين البودرة يفضل استخدام الفرشاة لفردها، وتستخدم الفرشاة الخاصة بالبلاشر، وابتعدي عن الاسفنجة؛ فالفرشاة قادرة على توزيع البودرة بالتساوي على جميع أجزاء الوجه، وتمنحه منظراً طبيعياً أكثر من الاسفنجة.


تعليقات

التنقل السريع