القائمة الرئيسية

الصفحات





البقدونس 

يعتبر البقدونس من النباتات العشبية التي تنتمي إلى الفصيلة الخيمية، وهو من النباتات ثنائي الحول يصل ارتفاع النبتة من (6-20) سنتمتر وله جذر واحد يتفرع منه عدة سيقان بشكل دائري وقائم ومتفرّع، وله أوراق مركبة خضراء اللون زاهية وله أزهار باللون الأبيض في مجاميع مركبة ويتميز برائحة عطرية نفاذة وللبقدونس عدة أنواع منها: البقدونس البلدي الأملس (الهش) والذي ينبت في بلاد الشام ومناطق المغرب، والنوع الثاني البقدونس الإفرنجي المجعد، والبقدونس له عدة أسماء منها: المقدونس أو المعدنوس، أما فيما يتعلق بالجزء المستخدم منه فهو الأوراق الخضراء والبذور في علاج الأمراض المعدية والأمراض التي تصيب الجلد.

فوائد شرب البقدونس المغلي 

فيالبداية لا بد من ذكر طريقة إعداد مغلي البقدونس، وهي من خلال إحضار القليل من أوراق البقدونس الطازج (ينصح باستخدام البقدونس الطازج كون المجفف منه يفقد الكثير من خواصه والقيم الغذائية الموجودة به) ثم نسكب القليل من الماء المغلي عليه ويترك لينقع ثم يصفى ويشرب ماؤه، أما فوائده فهي كالتالي: يوجد الكثير من الأبحاث 

التي أثبتت بأنّ مغلي أوراق البقدونس تعد غذاء جيد ومنشّط للذاكرة ويقوي الجهاز التناسلي، بالإضافة إلى أنّه يحتوي على نسبة عالية من فيتامين سي يفوق نسبته في الليمون ومن أكثر النباتات التي تحتوي على هذا الفيتامين هو البقدونس. يحتوي البقدونس على فيتامين A والذي يفيد في الإبصار بشكل فعال. يفيد مغلي البقدونس شرباً في شفاء الكثير من مشاكل الجسم، حيث يخفف من ألم المعدة ويقضي على دود الأمعاء. تستخدم 

أوراق البقدونس الطازج في بعض أنواع السلطات واللحم المشوي من أجل تقليل الكولسترول ويعد فاتح للشهية ويقاوم الإسهال. من الناحية الطبية ثبت بأن البقدونس يقوي الجهاز العصبي والجهاز الهضمي والتناسلي ويحتوي على كميات عالية من الحديد الذي يفيد في حالات فقر الدم ومرض الأنيميا الحاد. عند غسل البشرة بمغلي أوراق البقدونس فذلك يساعد في تصفية البشرة وإعطائها النعومة واللمعان ويزيل النمش. يساعد الجسم على امتصاص الحديد. يحتوي على فيتامين (B2,B3,B6 ) بمستويات عالية. البقدونس مفيد وبشكل فعال في علاج وتفتيت الحصى بالكلى والمرارة من خلال شرب مغلي البقدونس على الريق صباحاً وكوب مساءً قبل النوم. ملاحظة: تقطيع أو فرم البقدونس وتركه لفترة طويلة يفقده زيوته والكثير من خواصه المهمة، بالإضافة إلى أنّ نقعه بالماء لفترة طويلة يفقدة محتوياته من فيتامين C.


فوائد شرب البقدونس على الريق

من أهم الفوائد التي يمنحها البقدونس للجسم عند شربه على الريق: يمتلك البقدونس نسبة مرتفعة من الكالسيوم تفوق تلك الموجودة في اللبن والذي يعتبر المصدر الرئيسي للكالسيوم. يعتبر البقدونس مذيباً جيداً للدهون مما يجعله مادة رئيسية من المواد المستخدمة في تقليل الوزن. يعالج المرارة والكبد بشكل فعّالاً حيث يعتبر علاجاً طبيعيّاً 

مفيداً لكلّاً منهما. يعمل البقدونس كعلاج فعال للأنيميا، كما يساهم في توسيع الشعيرات الدموية وينظّم الدورة الدمويّة في الجسم. يجدّد خلايا الجهاز العضليّ، ويعمل على تقويته بشكل كبير. يعمل على زيادة الذاكرة، ويقلّل من حالات النسيان المتكرّرة. يعالج مشاكل الكلى المختلفة مثل الحصوات، ويخفف من الآلام المصاحبة لها. يستخدم شراب البقدونس كفاتح للشهية، بالإضافة لأثره الإيجابيّ على المعدة من تحسين للهضم وتليين لها، كما أنّه يعالج الإمساك بشكل فعّال. يمتلك تأثيراً كبيراً على البشرة، حيث يزيد من نضارتها وتألّقها، كما أنّ البثور وحبّ الشباب الذي تعاني منه البشرة الدهنيّة يعتبر البقدونس حلاً مثاليّاً لها. يُعتبر مضادّاً فعّالاً لنموّ الخلايا السرطانية، كما يساهم في تقليل 

خطر الإصابة به. يعالج أنواعاً عديدة من الأمراض، وخاصّةً أمراض الكبد والأمعاء؛ ممّا يقلّل من استخدام العقاقير الطبيّة التي تمتلك آثاراً جانبيّة سلبيّة. يزيد مغلي البقدونس من الخصوبة، ويقلّل من خطر الإصابة بأورام المخّ. يحتوي على نسبة مرتفعة من فيتامين ج الذي يزيد من الصحة العامّة للأسنان والعيون، كما يعدّ مقاوماً هامّاً للعدوى بالإضافة لعمله كمضادّ للأكسدة، وما يحتوي عليه من المعادن المختلفة. يساعد على التنحيف بسبب عمله كمدرّ للبول؛ ممّا يساهم في التخلّص من كمّيّات الماء الزائدة بالجسم. يعتبر من أفضل النباتات المستخدمة في تغذية مرضى القلب؛ وذلك بسبب احتوائه على حمض الفوليك والهوموسيستين الذي يمثل أحد الأحماض الأمينية. يقلّل من خطر الإصابة بتصلب الشرايين والجلطات. يعطي مغلي البقدونس الشعر اللمعان والقوة والكثافة المرغوبة، كما أنّه يقوي فروة الرأس؛ ممّا يمنع تساقط الشعر. يستخدم كمطهر عامّ للمعدة، والفم، والأسنان، حيث يستخدمه الكثيرون لإزالة الروائح السيّئه خاصّةً عند تناول البصل.


فوائد البقدونس المغلي للكلى

فوائد مغلي البقدونس للكلى يمكن استخدام مغلي البقدونس في التخلّص من الأمراض التي تصيب الكلى؛ حيث يتمّ غلي أوراق البقدونس، ومن ثمّ تتم تصفيته وشربه، ويقوم هذا المشروب بمساعدة الكلى في عملها على تنقية الدم من السموم والفضلات وطرحها إلى الخارج، ويساعد في منع تشكّل الحصى فيها وفي الجهاز البولي بشكل عام، ويساعد في تفتيتها في حال كانت موجودة، ولكن يجب المداومة على شربه لفترةٍ من أجل الحصول على النتيجة المرجوّة، كما يجب غسل الأوراق جيداً قبل استعمالها.

التركيب الغذائي للبقدونس 

يوضح الجدول التالي تركيب كل 100 جم من البقدونس الطازج من العناصر الغذائيّة: العنصر الغذائي القيمة الماء 87.71غم الطاقة 36 سعر حرارية البروتين 2.97غم الدهون 0.79غم الكربوهيدرات 6.33غم الألياف الغذائية 3.3غم مجموع السكريات 0.85غم الكالسيوم 138ملغم الحديد 6.20ملغم المغنيسيوم 50ملغم الفسفور 58ملغم البوتاسيوم 554ملغم الصوديوم 56ملغم الزنك 1.07ملغم الفيتامين ج 133ملغم الثيامين 0.086ملغم الريبوفلاڤين 0.098ملغم النياسين 1.313ملغم فيتامين ب6 0.090ملغم الفولات 152 ميكروجرام فيتامين ب12 0 ميكروجرام فيتامين أ 8424 وحدة عالمية، أو 421 ميكروجرام فيتامين ھ (ألفا-توكوفيرول) 0.75ملغم الفيتامين د 0 وحدة عالمية فيتامين ك 1640ملغم الكافيين 0ملغم الكوليسترول 0ملغم


البقدونس المغلي للتخسيس 

ينتشر حاليّاً بين النّاس استخدام البقدونس المغلي للتخسيس وعلاج السّمنة، ويدّعي مستخدموه أنّ مغلي البقدونس يخلّص الجسم من السوائل الزائدة ويساعد في خسارة الوزن، وعلى الرغم من أن البقدونس يعتبر من الخضروات التي تسبب إدرار البول فعليّاً،[٢] إلا أنّ ذلك لا يُعتبر ذو فائدة خاصّة للتخسيس وخسارة الوزن، ذلك أنّ علاج السمنة وزيادة الوزن يتركّز في تخليص الجسم من النسيج الدهني الزائد، وليس السّوائل 

والماء، الأمر الذي يحتاج إلى خفض عدد السعرات الحراريّة المتناولة يوميّاً بحيث يكون مجموع السعرات المتناولة أقل من تلك التي يقوم الجسم بحرقها، كما أنّ خسارة الوزن تحتاج بالإضافة إلى ذلك إلى زيادة معدل النشاط البدني والسعرات الحراريّة التي يقوم الجسم بحرقها، حتى يلجأ الجسم لحرق النّسيج الدّهني لتأمين السّعرات الحراريّة التي لم يحصل عليها من الطّعام بشكل كافٍ هذا بالإضافة إلى تغيير السلوكيات الغذائية الخاطئة 

وتعديل نمط الحياة؛ حتى يحصل الشخص على خسارة وزن ناجحة ومستمرة،[٥] ولا يحمل شراب مغلي البقدونس أية صفات خاصّة تساعد في أيّ من أساسيّات خسارة دهون الجسم الزائدة وعلاج السمنة بحسب ما يعتقده البعض، ولذلك يجب أن لا يتمّ استخدامه لهذا الغرض، وفي المقابل يُفضّل اسشتارة اختصاصي التّغذية للحصول على الإرشادات التغذويّة الصّحيحة واللازمة لخسارة الوزن، بالإضافة إلى تصميم حمية خاصّة تتناسب مع الاحتياجات الفرديّة لكل شخص بحيث تكون الحمية صحيّة ومتوازنة ومتنوّعة، دون 

اللجوء للحميات المبتدعة أو الاعتماد على الشّائعات التي تُروّج لاستخدام عشبة معيّنة أو خلطات خاصّة لا أساس علميّ لها، حيث إنّ الاعتماد على هذه الحلول قد لا يعطي الشّخص سوا تأخير علاجه الحقيقيّ لمشكلة السّمنة عن طريق تأخير وصوله للعلاج الصّحيح. وبشكل عام يعتبر تناول الخضروات بأنواعها مناسباً أثناء فترات الحمية الخاصّة بخسارة الوزن وعلاج السّمنة؛ وذلك بسبب محتواها العالي من الماء والألياف الغذائيّة التي تمنح الشّعور بالشّبع وتساهم في خفض كمّيات الطّعام المتناولة، بالإضافة إلى انخفاضها بالسعرات الحراريّة، كما أنّ الخضروات تمنح الجسم الكثير من الفوائد الصحيّة الأخرى وتؤكد حصوله على العناصر الغذائية من فيتامينات ومعادن في 

الحميات التي ينخفض فيها تناول الطعام والسعرات الحراريّة والتي يُمكن أن لا يحصل الفرد فيها على جميع احتياجاته إن لم يتناول كمّيات كافية من الخضروات والفواكه، ويمنح تناول البقدونس هذه الفوائد في خسارة الوزن، كغيره من الخضروات، دون أن يحمل أيّة مواصفات خاصّة أو سحريّة، ولذلك يجب تناوله ضمن حمية خسارة الوزن بشكل طبيعيّ مع عدم التركيز عليه أو إعطائه اهتماماً خاصّاً وضرورة الاهتمام بالتنويع وتناول الخضروات المختلفة من جميع الأنواع والألوان. ومن فوائد البقدونس أنّه يمنح 

كميّة عالية من البوتاسيوم والفيتامين ج والفيتامين أ وحمض الفوليك والكالسيوم والفسفور، كما نرى في الجدول أعلاه، [٤] كما أنّه يحتوي بالإضافة إلى ذلك على مركب الفلافونويد (Flavonoid) المعروف بالكويرسيتين (Quercetin) الذي يحمل خواص مضادة للأكسدة قد تساهم في خفض كوليسترول وضغط الدم المرتفع، وتقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدمويّة وبعض أنواع السرطان، بالإضافة إلى دورها في خفض بعض أعراض الحساسيّة. [٦]


تعليقات

التنقل السريع