القائمة الرئيسية

الصفحات

فقدان طائرة ماليزية أخرى في طريقها إلى سنغافورة

أعلنت شركة طيران "إير آسيا" الماليزية،  ووزارة النقل الأندونيسية، فقدان طائرة للرحلات المنخفضة الثمن تابعة لها، وعلى متنها 162 راكبا. وااختفت الطائرة في طريقها بين أندونيسيا وسنغافورة بعد أن طلبت تغيير مسارها بسبب الأحوال الجوية.
وقالت وزراة النقل الأندونيسية إنها ستوقف عمليات البحث عن الطائرة خلال الليل على أن تستأنف صباح الاثنين.
وقال المتحدث باسم الوزارة هادي مصطفى "قمنا بوقف عمليات البحث مع حلول الليل، الطقس ليس جيدا، وسنقوم باستئنافها غدا في السابعة صباحا (00,00 تغ) أو حتى قبل ذلك إذا كان الطقس جيدا".   
وقال متحدث آخر باسم وزارة النقل الأندونيسية جي إيه باراتا في وقت سابق إن "جاكرتا فقدت الاتصال برحلة إير إيجيا بين سورابايا وسنغافورة في الساعة 7,55" بالتوقيت المحلي، ووضح المدير العام للطيران المدني الأندونيسي دجوكو مورجامودجو أن طائرة الإيرباص  "إيه 320-200" تقل طاقما من سبعة أفراد و155 مسافرا.
وقالت شركة الطيران أن بين الركاب 156 أندونيسيا وثلاثة كوريين جنوبيين وبريطانيا وماليزيا وسنغافوريا وفرنسيا، وأوضحت أن بين الركاب 138 بالغا و16 طفلا ورضيع واحد إلى جانب طيارين اثنين وأفراد الطاقم الخمسة الآخرين.
وقالت شركة الطيران "إير آسيا" إن قائد طائرة الإيرباص إيه320 التابعة لها التي فقدت طلب "تغيير" خطة رحلته بسبب أحوال جوية سيئة.
فكتبت الشركة في رسالة على صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك إن "الطائرة طلبت الخروج عن مسارها بسبب الأحوال الجوية". وأضافت أن "الاتصال مع الطائرة قطع عندما كانت ما زالت تحت إشراف سلطات النقل الجوي الأندونيسية".
وأكدت الشركة أنها لا تملك "أي معلومات عن وضع الركاب وأفراد الطاقم على متن" الطائرة. وقد وضعت خليتي أزمة في شانجي وسورابايا بتصرف أقرباء المسافرين.
وتجمع أقرباء عدد من المسافرين في مطار شانجي في سنغافورة بينما هرع آخرون إلى مطار سورابايا.
وقالت سيدة في الخامسة والأربعين من العمر إن "ستة من أفراد عائلتها على متن الطائرة وكانوا متوجهين إلى سنغافورة لقضاء عطلة"، موضحة أنهم "سافروا دائما على رحلات إير آسيا. إنني مصدومة وقلقة جدا من فكرة أن تكون الطائرة تحطمت".
ويبدو أن طلب الطيار تغيير ارتفاع الطائرة لتجنب سحب ممطرة هو إجراء عادي. وقال الخبير الأندونيسي في الطيران دودي سوديبويو "لا شىء غريبا في الأمر. ما حدث بعد ذلك يثير تساؤلات".
وغادرت الرحلة رقم "كيو زد 8501" مطار جواندا دي سورابايا الدولي في جزيرة جاوا الأندونيسية في الساعة 5,20 على أن تحط في مطار شانجي في سنغافورة في الساعة 8,30 (00,30 ت غ).
وصدر بيان عن إدارة الطيران المدني في سنغافورة يفيد بأن الاتصال بالطائرة فقد في المجال الجوي الأندونيسي "على بعد 200 ميل بحري (حوالى 350 كلم) جنوب شرق الحدود بين منطقتي معلومات الرحلة في جاكرتا وسنغافورة".
وقبل توقف البحث عن الطائرة، أكد المدير العام للطيران المدني الأندونيسي في مؤتمر صحافي في مطار جاكرتا أن "الطائرة في حالة جيدة لكن الطقس سىء"، مشيرا إلى وجود عواصف عدة في المنطقة التي فقدت فيها الطائرة.
وأضاف أن الجهود تتركز على منطقة واقعة بين جزيرة بيليتونغ المجاورة وإقليم كاليمانتان في الشطر الأندونيسي من جزيرة بورنيو، في منتصف الرحلة تقريبا.
وتابع "نقوم بالتنسيق مع فرق الإغاثة ونسعى إلى تحديد موقعها. نعتقد أنها في مكان ما بين" مدينة باندان في جزيرة بيليتونغ وكاليمانتان.
وعرضت سنغافورة أيضا تقديم مساعدة من جانب بحريتها وسلاحها الجوي.
وأعلن البيت الابيض من جهته أن الرئيس الأمريكي باراك أوباما أبلغ بفقدان الطائرة ويتابع الوضع عن كثب.
وستبقى 2014 سنة سوداء للطيران الماليزي الذي خسر طائرتين تابعتين لشركة الطيران الماليزية "ماليزيا إيرلاينز".
ففي الثامن من مارس فقدت طائرة بعيد إقلاعها من كوالالمبور متوجهة إلى بكين وعلى متنها 239 شخصا. وما زال سبب اختفائها غامضا حتى الآن بينما يرجح أن تكون تحطمت في المحيط الهندي بعد نفاذ الوقود.
وفي 17 يوليو انفجرت طائرة أخرى تقوم برحلة بين أمستردام وكوالالمبور في الجو بعد إصابتها بصاروخ على ما يبدو في شرق أوكرانيا. وكانت تقل 298 شخصا بينهم 193 هولنديا.
اما أندونيسيا الأرخبيل الذي يعتمد على النقل الجوي للتنقلات بين جزره البالغ عددها 17 ألف جزيرة، فتعد الأسوأ في آسيا في مجال سلامة الطيران.

تعليقات

التنقل السريع